أخبار العالم
رئيس الاحتياطي الفدرالي يحذر من التأثير السلبي لإغلاق حكومي ممتد على الاقتصاد الأمريكي
        
2019-01-11 22:46 | arabic.news.cn

واشنطن 10 يناير 2019 (شينخوا) قال جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي) يوم الخميس إن إغلاق الحكومة الفدرالية لفترة طويلة سوف يؤثر بشكل واضح على الاقتصاد.

وخلال مقابلة أجريت معه في النادي الاقتصادي بواشنطن العاصمة، ذكر باول أن الإغلاق المستمر أوقف بعض التغذية بالبيانات التي يحتاجها الاحتياطي الفدرالي، ما يجعل آفاق الاقتصاد الأمريكي أقل وضوحا، وهو ما يعمل بدوره على تعقيد عملية صنع السياسات.

وأضاف باول "ستكون لدينا صور أقل وضوحا للاقتصاد إذا ما استمر الحال لفترة أطول".

فقد توقف مكتب التحليلات الاقتصادية، وهو مكتب تابع لوزارة التجارة الأمريكية، بالفعل عن تحديث البيانات منذ أسابيع بسبب الإغلاق.

ويراقب مكتب التحليلات الاقتصادية الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة والعديد من المؤشرات المهمة الأخرى بما في ذلك مجموعة البيانات التي تحمل اسم "مؤشر أسعار الإنفاق الاستهلاكي الشخصي"، وهو مؤشر التضخم المفضل لدى الاحتياطي الفدرالي.

كما أوقف مكتب الإحصاء في الولايات المتحدة، الذي يقدم بيانات تتعلق بالتجارة الدولية والتصنيع والبناء والإسكان وغير ذلك الكثير، تحديثات أخرى بسبب انقطاع في التمويل الفدرالي.

وبالنسبة لبعض المستثمرين الذين مروا لتوهم بالتقلبات التي شهدتها الأسواق المالية مؤخرا، فإن قلة البيانات جعلت من الصعوبة بمكان عليهم أيضا قياس أداء الاقتصاد.

كما حذر رئيس الاحتياطي الفدرالي من أنه في حالة حدوث "إغلاق ممتد"، فإن التأثير على الاقتصاد "سيظهر في البيانات بشكل واضح".

وقد دفعت المعركة الحزبية إلى الإغلاق الجزئي للحكومة الذي يمتد حتى العشرين من الشهر الجاري، وصار - مع عدم ظهور بوادر على انتهائه في الأفق - على وشك أن يصبح الأطول في تاريخ الولايات المتحدة.

0