أخبار العالم
دعوات لزيادة أستراليا مساعداتها لمواجهة مجاعة في شمال أفريقيا والشرق الأوسط
        
2017-03-03 18:12 |

حثت وكالات إغاثة الحكومة الأسترالية على زيادة مساهماتها من المساعدات الخارجية وسط مخاوف بأن تودي مجاعة بحياة الآلاف في شمال أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط.

وكشفت تقارير اليوم (الجمعة) أن الحكومة الاتحادية قد خفضت ميزانية المساعدات الخارجية بأكثر من مليار دولار أسترالي (770 مليون دولار أمريكي) منذ عام 2015، مما دفع وكالات إغاثة إلى مناشدة رئيس الوزراء الأسترالي مالكوم تيرنبول من أجل تقديم المساعدة.

وتعد ميزانية المساعدات الأسترالية حاليا في أدنى مستوى لها منذ ثماني سنوات، حيث تسجل نسبتها 0.2 في المائة فقط من الناتج المحلي الإجمالي.

ووصف ممثل منظمة "وورلد فيجن" في أستراليا، تيم كوستيلو، الوضع في منطقة الشرق الأوسط وجزء من أفريقيا بأنه "مرعب"، قائلا إنه يجب على الحكومة أن تفعل المزيد لمساعدة الناس على تجنب المجاعة.

وقال كوستيلو لهيئة الإذاعة الأسترالية ((أيه بي سي)) "عندما تسمع أن هناك 20 مليون شخص يواجهون خطر الموت جوعا، إنها إحصائية".

وتابع "لكن عندما تنظر إلى وجه طفل يعاني من سوء تغذية فإن ذلك يدمرك حرفيا، ويحرك مشاعرك قطعا، إنني شخصيا أشعر بصدمة شديدة حقا إزاء هذا التحذير لأنه يمثل إعادة جديدة لواقع حدث في أثيوبيا عام 1984 مرة أخرى".

وأضاف أن "هذا ليس ما نحن عليه، وأنا أعلم أن الأستراليين سيقولون إنه بوسعنا أن نفعل ما هو أفضل، ينبغي علينا أن نزيد حجم المساعدات".

في الوقت نفسه، قالت هيلين سزوك، ممثلة منظمة "أوكسفام" في أستراليا، إنه يجب على الحكومة أن تقوم على الفور بتخصيص أموال مساعدات للمنطقة، نظرا لأن الأطفال والأسر يتضورون جوعا بشكل فظيع.

وأفادت سزوك أنه "من وجهة نظرنا، يجب أن تتوجه الاستجابة الإنسانية إلى حيث هناك حاجة ماسة إليها".

وتابعت "لقد أوضحنا وجهة نظرنا لوزارة الشؤون الخارجية والتجارة (في أستراليا) ولوزيرة الخارجية جولي بيشوب، لكن سيتوجب سؤالهم حول الأولويات الخاصة بهم".

ووفقا لهيئة الإذاعة الأسترالية، فإن بيشوب قالت إن أي قرار بشأن مساهمات أستراليا من المساعدات الخارجية سيتم اتخاذه عبر إجراءات الميزانية الاعتيادية.

 

 

 

التحرير:Wangyu

0