أخبار العالم
كولومبيا تحذر جيش التحرير الوطني من عدم التوصل لوقف إطلاق بحال مواصلته هجماته
        
2017-02-27 16:30 |

حذرت الحكومة الكولومبية يوم الأحد من عدم حدوث وقف إطلاق نار مع حركة جيش التحرير الوطني في حال واصلت الحركة ارتكاب هجمات إرهابية.

ولوح رئيس وفد كولومبيا لمحادثات السلام مع الحركة، خوان كاميلو ريستريبو، بالتهديد، الذي جاء ردا على عريضة نشرتها الحركة على وسائل التواصل الاجتماعي.

ودعت العريضة، التي تهدف إلى فرض ضغط على الحكومة، إلى وقف إطلاق نار ثنائي ودائم.

وقال ريستريبو إن "وقف إطلاق النار الثنائي وإنهاء الأعمال العدائية سيحدثان عندما ندرك أن حدة المواجهة تشهد انخفاضا وليس تصعيدا".

وكانت وزارة الدفاع الكولومبية حملت حركة جيش التحرير الوطني مسؤولية محاولة اغتيال تعرض لها حاكم مقاطعة سانتاندير شمال البلاد، ويليام فيلاميزار، في وقت سابق من هذا الأسبوع .

كما تم تحديد الحركة على أنها قد تكون مسؤولة عن هجوم وقع قبل أسبوع في لا ماكارينا المجاورة لبوغوتا، والذي أسفر عن مقتل شرطي وإصابة 23 آخرين.

وبعد هذا الهجوم، صرح الجيش الكولومبي بأنه لن يتم وقف الهجمات ضد مقاتلي الحركة.

وفي حين لم تعلن الحركة مسؤوليتها عن أي من هذه الهجمات، قال ريستريبو إنه "طالما استمرت الحركة في ارتكاب المزيد من الأحداث الإرهابية المؤسفة، فإن احتمالية التوصل إلى وقف لإطلاق نار ثنائي في كيتو ستكون أبعد".

ومع ذلك، فإن الحوار بين الحكومة والحركة سيستأنف في الإكوادور، وسط توقعات بأن ترد الحركة على المزاعم بشأن ارتكابها هذه الهجمات الأخيرة.

 

 

 

التحرير:Wangyu

0