أخبار العالم
الأمين العام للأمم المتحدة يقول إنه تشجع باستئناف محادثات السلام السورية
        
2017-02-24 17:21 |

ذكر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش هنا يوم الخميس أنه تشجع بمجيء السوريين إلى جنيف وجلوسهم في نفس الغرفة في وقت سابق من اليوم لمواصلة محادثات السلام .

وأفاد بيان صدر عن المتحدث باسم غوتيريش بأنه "بعد ست سنوات من إراقة الدماء، يحث الأمين العام السوريين الذين قبلوا دعوة الحضور إلى جنيف على الانخراط بحسن نية حيث يسعى المبعوث الخاص إلى تسهيل العملية".

واستهل المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا رسميا جولة رابعة من المحادثات السورية في جنيف يوم الخميس في جلسة افتتاحية جمعت وفدى المعارضة والحكومة وجها لوجه في مقر الأمم المتحدة بجنيف.

وأثني الأمين العام على عمل مبعوثه الخاص.

وقال البيان "إنه يعرب عن تقديره لوجود أعضاء مجلس الأمن والمجموعة الدولية لدعم سوريا في الجلسة الافتتاحية اليوم، ويؤكد أهمية الوحدة الدولية وراء العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة في الأسابيع والأشهر المقبلة".

وأضاف البيان أنه "في الوقت الذي يقر فيه بأن التقدم لن يكون سهلا، يؤمن الأمين العام بشدة بأن حلا سياسيا هو وحده القادر على إحلال السلام في سوريا وبأنه يتعين على جميع هؤلاء السوريين الذين ألزموا أنفسهم بهذا الهدف مضاعفة جهودهم لإحلال السلام".

وإن آخر مرة اجتمعت فيها الأطراف المتحاربة في جنيف كانت في إبريل من العام الماضي. وتم إرجاء المحادثات وسط تردى الأوضاع الإنسانية ووقوع أعمال عنف منهجي في هذا البلد الشرق أوسطى.

كما عقدت جولتان من المحادثات بين الحكومة السورية والمتمردين في أستانا عاصمة قازاقستان في الشهر الماضي والشهر الجاري.

ويقدر بأن الصراع السوري، الذي بدأ في مارس 2011، أدى إلى مقتل 400 ألف شخص ونزوح الملايين.

 

 

 

التحرير:Wangyu

0