المجتمعات
الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء سقوط ضحايا مدنيين بشمال غرب سوريا
        
2019-11-10 01:33 |

الأمم المتحدة 7 نوفمبر 2019 (شينخوا) أعربت الأمم المتحدة يوم الخميس عن قلقها البالغ إزاء معاناة المدنيين في شمال غرب سوريا جراء اشتداد الغارات الجوية والقصف.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إن "الأمم المتحدة لا تزال تشعر بقلق بالغ إزاء سلامة وحماية حوالي 4.1 مليون امرأة وطفل ورجل في شمال غرب سوريا، بما في ذلك حوالي 2.1 مليون نازح داخلي، في أعقاب اشتداد الغارات الجوية والقصف في الأيام الأخيرة في إدلب".

وذكر دوجاريك، نقلا عن تقارير نشرها يوم الأربعاء مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، إنه وردت أنباء عن وقوع قصف على 13 بلدة داخل محافظة إدلب، حيث أفيد بمقتل شخصين على الأقل وإصابة 20 آخرين. كما وردت أنباء عن حصول قصف على عدة أحياء في غرب مدينة حلب، مما أسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل وإصابة 6 آخرين.

وأفاد دوجاريك في مؤتمر صحفي دوري أن أنباء ذكرت بأن غارة جوية وقعت يوم الأربعاء أثرت على مستشفى أورينت في بلدة كفرنبل في إدلب، مما أدى إلى إصابة عدة أشخاص وجعل المستشفى غير صالح للعمل.

ولفت إلى أن أكثر من ألف شخص قد فقدوا حياتهم -- الكثير منهم من الأطفال -- وأكثر من 400 ألف قد نزحوا في شمال غرب سوريا منذ نهاية إبريل.

وقال المتحدث إن "الأمم المتحدة تواصل تذكير جميع الأطراف بالتزاماتها بحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية بما يتماشى مع القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان".

0