الأخبار الرئيسية
الهيئة التشريعية العليا بالصين تدين التدخل الأمريكي في شؤون هونغ كونغ
        
2019-10-17 10:16 |

بكين 16 أكتوبر 2019 (شينخوا) عبر المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، الهيئة التشريعية العليا في الصين، اليوم (الأربعاء)، عن إدانته ومعارضته الشديدتين لتمرير مجلس النواب الأمريكي ما يسمى بقانون حقوق الإنسان والديمقراطية في هونغ كونغ لعام 2019.

وجاء في بيان صدر عن لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني أن تلك الخطوة تمثل "تطفلا سافرا على شؤون هونغ كونغ، وتدخلا صارخا في شؤون الصين الداخلية".

وأوضح البيان أنه منذ عودة هونغ كونغ إلى الوطن الأم، يجري تنفيذ كامل لسياسات "دولة واحدة ونظامان" و"مواطنو هونغ كونغ يحكمون هونغ كونغ" ودرجة عالية من الحكم الذاتي، الأمر الذي حقق نجاحا "يحظى باعتراف عالمي".

وأكد البيان أن أبناء الوطن في هونغ كونغ ينعمون بحرية وحقوق ديمقراطية شاملة بما يتفق مع دستور جمهورية الصين الشعبية والقانون الأساسي والقوانين المحلية في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة.

وعلى الرغم من ذلك، كما لفت البيان، وبدعوى "حقوق الإنسان" و"الديمقراطية"، سعى مجلس النواب الأمريكي إلى إحداث اضطراب في هونغ كونغ وعرقلة التنمية الصينية، في تجاهل للقانون الدولي والأعراف الأساسية الحاكمة للعلاقات الدولية.

كما اتهمت اللجنة مجلس النواب الأمريكي بتجاهل إرادة مجتمع هونغ كونغ ورغبته في هذا الشأن، وغض الطرف عن الجرائم التي ارتكبها بعض المتطرفين العنيفين، وهي الجرائم التي أضرت بشدة بالأمن والاستقرار في مجتمع هونغ كونغ، وتحدت مبدأ "دولة واحدة ونظامان" بشكل سافر، وبدت منها دلالات إرهابية.

وتابع البيان أن "هونغ كونغ تنتمي إلى الصين، وشؤون هونغ كونغ هي شؤون صينية داخلية لا يجب أن يتدخل فيها أي بلد آخر".

واستطرد البيان "نحث بقوة الكونغرس الأمريكي وساسة أمريكيين بأعينهم على التوقف عن التدخل في شؤون هونغ كونغ الداخلية، والامتثال للقانون الدولي والأعراف الأساسية الحاكمة للعلاقات الدولية، والتوقف فورا عن العمليات التشريعية لمشاريع القوانين المتعلقة بهونغ كونغ".

كما دعا البيان الجانب الأمريكي إلى بذل مزيد من الجهود التي تصب في صالح التنمية طويلة الأجل والمصالح الأساسية للصين والولايات المتحدة.

0