الأخبار الرئيسية
خبير اقتصادي: الصين قادرة على الحفاظ على معدل نمو مرتفع بشكل معقول في عام 2019
        
2019-01-11 22:20 | arabic.news.cn

نيويورك 10 يناير 2019 (شينخوا) قال كبير نواب رئيس البنك الدولي سابقا وكبير الاقتصاديين بالبنك جوستين لين ييفو يوم الخميس إن الصين ستتمكن من الحفاظ على معدل نمو يبلغ نحو 6.5 في المائة وستواصل المساهمة بنحو 30 في المائة من النمو في الاقتصاد العالمي.

"عند النظر إلى المستقبل بشأن ما سيشهده نمو الصين في عام 2019 ...تحدوني الثقة"، هكذا قال لين، وهو أيضا العميد الفخري للكلية الوطنية للتنمية بجامعة بكين، في كلمة رئيسية ألقاها خلال حدث بعنوان "توقعات: اقتصاد الصين في عام 2019" أقامته في نيويورك اللجنة الوطنية للعلاقات الأمريكية الصينية ومركز الصين للبحوث الاقتصادية بجامعة بكين.

وقد عزا لين تفاؤله بشكل رئيسي إلى حقيقة أن الاقتصاد الصيني سيدخل المرحلة التوسعية من إصلاحه الهيكلي المستمر لجانب العرض في السنوات القليلة المقبلة.

وأشار لين إلى أنه منذ عام 2016، دعت الحكومة الصينية إلى تطبيق نوع من الإصلاح الهيكلي لجانب العرض من أجل تحسين نوعية اقتصادها وتجنب المخاطر المالية النظامية المحتملة.

وقد أشاد الخبير الاقتصادي باستعداد الصين إلى القيام بهذه المحاولة الجريئة، حيث نُوقش الإصلاح الهيكلي في جميع البلدان تقريبا، ولكن معظم الدول تتحدث فقط لأنها تخشى من الألم المحتمل بسبب الانكماش.

وأشار لين إلى أن السياسات الاقتصادية الصينية "مستجيبة"، ومع تحقيق البلاد للأهداف الرئيسية المتمثلة في الحد من القدرات المفرطة، سيتم تحويل التركيز إلى تقليل التكلفة الإدارية أو العبء الإداري الذي تتحمله الشركات وإزالة عوائق النمو في الاقتصاد الصيني.

وقال إن سياسات مثل خفض معدل الضريبة بالنسبة للقطاعات الخاصة والقضاء على الإجراءات الروتينية المفرطة بالنسبة لأنشطة الأعمال لن يسهما في تعزيز الاستثمار فحسب، بل سيخلقا أيضا بيئة مواتية لمجتمع الأعمال.

ووفقا لتقرير البنك الدولي "ممارسة الأعمال لعام 2019: التدريب من أجل الإصلاح"، الذي نُشر في أكتوبر 2018، صعدت الصين أكثر من 30 مرتبة لتصل إلى المركز 46 في التصنيف العالمي، ما يعكس أنها حققت تحسينات كبيرة في بيئة الأعمال لديها مقارنة بالسنة الفائتة.

وذكر لين أن تصميم الصين على إزالة المعوقات أمام اقتصادها ودعم الاستثمار في مجالات مثل التحديث الصناعي والبنية التحتية وحماية البيئة والحضرنة سيعطي أيضا حافزا لنموها الاقتصادي.

وأضاف أن السوق الصيني والنمو سيكونان بمثابة فرصة للشعب الصيني ومجتمع الأعمال في العالم، بما في ذلك مجتمع الأعمال في الولايات المتحدة.

0