الصفحة الأولي لشبكة الاقتصاد الصيني
الصين ونيبال تتفقان على رفع العلاقات إلى مستوى أعلى
        
2019-10-13 23:08 |


كاتماندو 12 أكتوبر 2019 (شينخوا) اتفقت الصين ونيبال يوم السبت على الارتقاء بالعلاقات بينهما إلى مستوى شراكة تعاون إستراتيجية تتسم بصداقة طويلة المدى للتنمية والازدهار.

وتم التوصل إلى هذا الاتفاق خلال لقاء الرئيس الصيني شي جين بينغ مع نظيرته النيبالية بيديا ديفي بهانداري.

وقال الرئيس شي إنه جاء إلى نيبال وفق ما كان مقررا بعدما دعته بهانداري بحرارة للقيام بزيارة هذا العام عندما التقيا في بكين في إبريل الماضي. كما أنه اتفق مع ما قالته بهانداري بأنه ليس هناك إلا الصداقة والتعاون بين الصين ونيبال.

وأشار الرئيس شي إلى أنه رأى ابتسامة صادقة على وجوه الشعب النيبالي وشعر بالصداقة من أعماق قلوبهم تجاه الشعب الصيني، مضيفا أنه شعر مرة أخرى بأن الصداقة الصينية-النيبالية تتمتع بتوافق واسع وأساس متين في نيبال.

وذكر الرئيس الصيني أن الشعبين تقاسما السراء والضراء، ووضعا نموذجا يحتذى به للتبادلات الودية بين الدول الجارة، مضيفا أنه يأمل في المضي قدما بالصداقة التقليدية والارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى جديد وأعلى من خلال الزيارة.

ودعا الرئيس شي الجانبين إلى توطيد الأساس السياسي للعلاقات الثنائية، ووضع بناء مجتمع ذي مستقبل مشترك كهدف طويل الأجل لتنمية العلاقات الصينية-النيبالية.

وأعرب الرئيس الصيني عن تقديره لالتزام نيبال الثابت بمبدأ صين واحدة، قائلا إن الصين ستدعم، كعهدها دائما، نيبال في الحفاظ على استقلالها وسيادتها وسلامة آراضيها.

وقال الرئيس شي إنه يتعين على الجانبين بناء نمط تعاون شامل وتنفيذ بناء شبكة ترابط عبر جبال الهيمالايا وتوسيع التبادلات والتعاون في مختلف المجالات.

ولدى إشارته إلى أن الصين احتفلت للتو بالذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، لفت الرئيس شي إلى أن الصين ستواصل تعميق الإصلاح وتوسيع الانفتاح، وذلك لدفع عجلة التنمية عالية الجودة.

وأضاف الزعيم الصيني أن الصين المستقرة والمفتوحة والمزدهرة ستكون دائما فرصة للتنمية بالنسبة لنيبال وبقية العالم.

من جانبها، رحبت بهانداري بحرارة بزيارة الدولة التي يقوم بها الرئيس شي إلى نيبال، وهنأت مرة أخرى بالذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، قائلة إن نيبال ترغب في التعلم من تجربة التنمية الناجحة للصين.

وذكرت بهانداري أنها تعتقد أن الشعب الصيني، تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني، سوف يحقق الحلم الصيني بالنهضة الوطنية، والذي سيجلب بالتأكيد فوائد لنيبال، ويساعد في تعزيز السلام والتنمية والازدهار الإقليمي.

وفي معرض إشارتها إلى أن الرئيس شي هو أول رئيس صيني يزور نيبال منذ 23 عاما، قالت بهانداري إن الزيارة لها أهمية تاريخية، مضيفة أن إعلان البلدين إقامة شراكة تعاون إستراتيجية سوف يوطد الصداقة التقليدية للبلدين ويثري محتويات العلاقات الثنائية ويؤذن ببدء عهد جديد للعلاقات النيبالية الصينية.

وأفادت أن نيبال تحترم سيادة الصين وسلامة آراضيها ولن تسمح لأي قوة مناوئة للصين بالمشاركة في أنشطة مناهضة للصين في نيبال، مبينة أن نيبال ترغب في المشاركة بنشاط في مبادرة الحزام والطريق وبناء شبكة ترابط عبر جبال الهيمالايا.

وتعد نيبال المحطة الثانية في جولة الرئيس شي التي تشمل بلدين، حيث زار سابقا مدينة تشيناي بجنوب الهند لعقد اجتماع غير رسمي مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي.

0