أخبار الصين
السيستاني يحث الحكومة العراقية على الاستجابة لمطالب المتظاهرين
        
2019-11-10 00:23 |

بغداد 8 نوفمبر 2019 (شينخوا) حث علي السيستاني المرجع الأعلى للشيعة في العراق الحكومة والقوى السياسية على ضرورة الاستجابة لمطالب المتظاهرين، فيما حذر من موجود أطراف داخلية وخارجية تريد استغلال التظاهرات لتحقيق أهدافها.

وقال السيستاني في رسالة تلاها ممثل المرجعية الدينية في مدينة كربلاء (110 كم) جنوب بغداد، الشيخ عبد المهدي الكربلائي، خلال خطبة "الجمعة" " إن أمام القوى السياسية الممسكة بزمام السلطة فرصة فريدة للاستجابة ‏لمطالب المواطنين وفق خارطة طريق يتفق عليها، تنفذ في مدة زمنية محددة، فتضع حدا ‏لحقبة طويلة من الفساد والمحاصصة المقيتة وغياب العدالة الاجتماعية، ولا يجوز مزيد ‏المماطلة والتسويف في هذا المجال، لما فيه من مخاطر كبيرة تحيط بالبلاد".

وأضاف أن المحافظة على سلمية الاحتجاجات بمختلف أشكالها تحظى بأهمية كبيرة، ‏والمسؤولية الكبرى في ذلك تقع على عاتق القوات الأمنية بأن يتجنبوا استخدام العنف ولا ‏سيما العنف المفرط في التعامل مع المحتجين السلميين فإنه مما لا مسوغ له ويؤدي إلى ‏عواقب وخيمة.

وحذر السيستاني من إن هناك أطرافا وجهات داخلية وخارجية كان لها في العقود الماضية دور ‏بارز فيما أصاب العراق من أذى بالغ وتعرض له العراقيون من قمع وتنكيل، وهي قد ‏تسعى اليوم لاستغلال الحركة الاحتجاجية الجارية لتحقيق بعض أهدافها، فينبغي للمشاركين ‏في الاحتجاجات وغيرهم أن يكونوا على حذر كبير من استغلال هذه الأطراف والجهات ‏لأي ثغرة يمكن من خلالها اختراق جمعهم وتغيير مسار الحركة الاصلاحية.‏

ويشهد العراق منذ مطلع أكتوبر الماضي تظاهرات واحتجاجات للمطالبة بتوفير الخدمات وفرص العمل ومحاسبة الفاسدين وإصلاح العملية السياسية وإنهاء المحاصصة الحزبية والطائفية، فيما أجرت الحكومة العراقية سلسلة من الإصلاحات تلبية لمطالب المتظاهرين، لكن التظاهرات مازالت مستمرة وتزداد انتشارا.

وأسفرت أعمال العنف التي رافقت هذه التظاهرات عن مقتل أكثر من 250 عراقيا وإصابة 11 آلف آخرين بينهم عدد من قوات الأمن وفقا لما أعلنه، أرشد الصالحي رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي بمؤتمر صحفي الأسبوع الماضي.

0