أخبار الصين
مصر وبريطانيا تبحثان تعزيز التعاون الاقتصادي
        
2018-12-06 10:08 | arabic.news.cn

القاهرة 5 ديسمبر 2018 (شينخوا) بحث وزير التجارة والصناعة المصري عمرو نصار والمبعوث التجاري البريطاني جيفري دونالدسون اليوم (الأربعاء)، تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، خاصة في ظل قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وذكر نصار، في تصريح صحفي، أن إجمالي الاستثمارات البريطانية في مصر تبلغ حاليا 5 مليارات و405 ملايين دولار، في قطاعات البترول والغاز والأسمدة والاستشارات المالية والزراعة والأسمنت والمواد الغذائية.

وأضاف أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ العام الماضي مليارين و491 مليون دولار، مقارنة بمليارين و325 مليون دولار خلال العام 2016، بزيادة نسبتها 7 %.

وأوضح أن العلاقات المصرية البريطانية تاريخية واستراتيجية، تستند إلى التفاهم المتبادل والعمل المشترك في مختلف المجالات.

ودعا إلى أهمية التوصل لاتفاقات جديدة بين الجانبين، تدعم مسيرة التعاون الاقتصادي المشترك، وتسهم في تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية والصناعية بين الجانبين.

وأشار إلى إمكانية إنشاء مشروعات مشتركة بدول شرق وغرب أفريقيا، والاستفادة من اتفاقات التجارة الحرة والتفضيلية الموقعة مع تلك الدول، ومن المكاتب التجارية المصرية المنتشرة بدول القارة الأفريقية في الترويج لتلك المشروعات.

ونوه بأهمية تحقيق تكامل صناعي مصري بريطاني مشترك، في ظل الإمكانيات الصناعية المصرية الضخمة، خاصة في الصناعات كثيفة العمالة والتصدير لأسواق دول الشرق الأوسط وقارتي أفريقيا وأوروبا.

وأكد ضرورة وضع خطة عمل شاملة لتحديد أولويات التعاون الاقتصادي المصري البريطاني خلال المرحلة المقبلة.

من جانبه، قال جيفرى دونالدسون المبعوث التجاري البريطاني إن بلاده حريصة على تعزيز أطر التعاون المصري البريطاني المشترك في مختلف المجالات الاقتصادية.

وأوضح أن الوضع المستقر للاقتصاد المصري حاليا يبعث برسائل إيجابية لمجتمع الأعمال البريطاني، لإنشاء مشروعات استثمارية مشتركة بالسوق المصرية، مشيرا إلى إمكانية تفعيل التعاون بين المكاتب التجارية المصرية بأفريقيا والمبعوثين التجاريين البريطانيين بدول القارة؛ لتوسيع نطاق التعاون الاقتصادي بين البلدين بالقارة السمراء.

ورأى أن هناك فرصا ضخمة للتعاون بين البلدين خاصة في مجالات التعليم والتعليم العالي والتدريب الفني والمهني وبناء القدرات والرعاية الصحية.

0