أخبار الصين
تعليق: بدء رحلة جديدة للقطاع الخاص في الصين
        
2018-11-05 09:46 | arabic.news.cn

بكين 3 نوفمبر 2018 (شينخوا) من المقرر أن تبدأ الشركات الخاصة في الصين رحلة جديدة وتتطلع إلى مستقبل مشرق، مع دعم ثابت من السلطات المركزية.

وترأس الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الخميس ندوة عن الشركات الخاصة، قائلا إن الصين سوف تشجع وتدعم وترشد بثبات تنمية القطاع غير العام كما ستدفع الشركات الخاصة للتقدم إلى مرحلة أوسع.

ويقوم القطاع الخاص بدور مهم في الاقتصاد الصيني ويسهم بما يزيد على 50 في المائة من الإيرادات الضريبية و60 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي و70 في المائة من الابتكار التكنولوجي و80 في المائة من التوظيف الحضري و90 في المائة من الوظائف الجديدة والشركات الجديدة.

وأكد شي مرة أخرى على وضع ومهام الشركات الخاصة، مضيفا أن القطاع قام بدور مهم في تنمية اقتصاد السوق الاشتراكي وتحويل وظائف الحكومة ونقل فائض العمالة الريفية والاستفادة من السوق الدولي.

وقال شي "خلال الـ40 عاما الماضية، أصبح القطاع الاقتصادي الخاص قوة لا يمكن الاستغناء عنها في التنمية الصينية."

لكن بعض الشركات الخاصة واجه حديثا صعوبات ومشاكل في التنمية من ناحية السوق والتمويل والتحول.

ولم تتغير مبادئ وسياسات التشجيع والدعم والارشاد الحازم لتنمية القطاع غير العام كما لم تتغير المبادئ والسياسات المتعلقة بتقديم بيئة سليمة والمزيد من الفرص للقطاع.

وطالب شي بتطبيق سياسات وتدابير في ستة جوانب بهدف خلق بيئة أفضل لتنمية الشركات الخاصة ومعالجة الصعوبات التي تواجههم ، ومن بينها تقليل عبء الضرائب والرسوم عليهم ومواجهة صعوبة التمويل وتكلفته العالية وخلق ظروف متكافئة لعملهم .

وتم تكثيف دعم السياسات بالفعل. وفي نهاية الشهر الماضي قررت الحكومة تسهيل إصدار السندات من جانب الشركات الخاصة، كما قدم البنك المركزي دعما للسيولة للمؤسسات المتخصصة.

وأعلن بنك الصين الشعبي، البنك المركزي في البلاد، اعتزامه تقديم الإرشاد لدعم إصدار السندات للشركات الخاصة عن طريق تقديم جزء من رأس المالي الأولي للمؤسسات وزيادة حصة إعادة الاقراض وإعادة الخصم بهدف ضمان نقل القروض المستهدفة إلى شركات خاصة.

ومن المتوقع تنفيذ المزيد من السياسات قريبا، مع التعهدات الجديدة بدعم القطاع الخاص.

وتعد المشاكل والصعوبات التي واجهتها الشركات الخاصة مجرد جزء طبيعي من التنمية وسيتم حلها بالتأكيد عن طريق تدابير فعالة.

وبطمأنة السلطات المركزية للشركات الخاصة مرة أخرى، فإن قدرتهم ستتحرر على نحو أكبر، بينما ستزيد قوة الاقتصاد الصيني.

0